منتديات رونق الحب  

بسمة الروح

الإهداءات


العودة   منتديات رونق الحب > اقسام الاسرة والمجتمع > مطبخ حواء > التفاح الاخضر , الصحة والحياة , النصائح الطبيه, داء ودواء



مطابخ 2013

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم
01-03-2013, 12:07 PM
  المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
موقوف

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 998
المشاركات: 1
بمعدل : 0.00 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
nananana111 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : التفاح الاخضر , الصحة والحياة , النصائح الطبيه, داء ودواء
افتراضي تكيس المبايض واضطراب الدورة الشهرية




مطابخ 2013 تراست ( ضمان وخدمة متميزة ما بعد البيع )

تكيس المبايض واثره ع الدورة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
تجميعي هذا خاص للمسابقة
تكيس المبيض هو عبارة عن عدة أعراض متلازمة معا إلى جانب وجود خلل هرموني في الجسم ولذلك هو ليس بمرض واحد ولكن مجموعة أعراض متلازمة معا ...

ومن اهم الاعراض التى تحدث مع وجود هذا المرض :

- اضطراب الدورة الشهرية مع اضطراب عملية الاباضة وقد تكون الدورة الشهرية غير مصاحبة بتبويض على الإطلاق Anovulation. وقد تتباعد فترات الدورة أي تأتي كل شهرين أو ثلاثة وربما أكثر وقد لا تأتي على الإطلاق Amenorrhoea وهذا بالتالي ينعكس على قدرة السيدة على الإنجاب.

-اضطراب في التبويض .

- ارتفاع نسبة هرمون الذكورة Testosterone الذي يُفرز في الأنثى عادة بكميات قليلة جداً وإفرازه قد يسبب بعض الأعراض مثل ظهور بثور بالوجه Acne، تزايد نمو الشعر في الوجه والبطن والصدر والأرجل، وعموماً فإن هذا المرض يحدث عادة في السيدات البدينات وأحياناً يكون وزن السيدة عادياً قياساً إلى طولها ثم تظهر السمنة فجأة مما يعزز تشخيص الحالة. ووجود السمنة يجعل احتمال إصابة السيدة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم أكثر كما هو معروف.

- تكرر الإجهاض: وسببه ارتفاع هرمون LH والذي أثبتت بعض الإحصائيات أنه قد يعيق نضوج البويضة أو اندماج الجنين في بطانة الرحم ليكتمل نموه

- التشخيص:اختلال في نسبة إفراز هرمون FSH &LH آنفي الذكر حيث تكون النسبة بمعدل 2:1 3:1 LH: FSH إن هذا الاختلال يجعل المبيض غير قادرٍ على إفراز الهرمونات بالطريقة الصحيحة مما يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية وتأخر الحمل.

-عدم القدرة على الإنجاب وذلك نتيجة لعدم حدوث التبويض

- ارتفاع بسيط في هرمون الحليب في بعض الأحيان.

-عدم فعالية مستقبلات هرمون الأنسولين ويترتب على ذلك زيادة إفراز هرمون الأنسولين في الجسم رغم أن مستوى السكر في الدم في المعدل الطبيعي .

-اضطراب في مستوى الدهنيات في الجسم .

-ارتفاع في ضغط الدم .

-في بعض الحالات يحدث الصلع في مناطق من الرأس .

-ظهور حب الشباب وتصبح البشرة دهنية .

- رؤية المبيضين بشكل مباشر عن طريق جهاز الألترا ساوند المهبلي Vaginal Ultrasound. و ظهور أكياس صغيرة داخل المبيض وكبر حجم المبيض , وذلك يلاحظ من خلال فحص الألتراساوند المهبلي .

يتم تشخيص المرض ب إجراء الألتراساوند المهبلي , ويظهر المبيض على شكل ( حلقة مثل حبات اللؤلؤ ) ( String Of Pearl ) ونعني هنا بحبات اللؤلؤ هو الأكياس الصغيرة في المبيض حيث عادة ما يوجد ما بين 8 – 10 أكياس وحجمها أقل من 10 ملم في كل مبيض , كما أنه يكون هناك تضخم في حجم المبيض حيث يزداد حجمه بين مرة ونصف إلى 3 مرات حجم المبيض الطبيعي , كما يلاحظ زيادة تركيز نسيج المبيض في وسط المبيض من حول الأكياس الصغيرة .

وهناك عدة انواع منه :
1-النوع الخفيف MILD PCOS
وتكون الدورة عند هؤلاء النساء منتظمة والاباضة عادية ..ولكن يحدث تاخر في الحمل مقارنة بالنساء العاديات ..وهناك فرصة الاجهاضالتلقائيSPONTANEOUS MISCARRIAGE عالية عندهم نتيجة ارتفاع هرمون الLH

2- النوع المعتدل MODERATE FORM
يكون هناك عدم انتظام في الدورة واحيانا لاتحدث اباضة

3-النوع الشديد او المتقدم SEVER FORM
تكون هناك سمنة مفرطة وانقطاع في الحيض واحيانا عقم ..وتعالج حالات تكيسات المبيضين حسب الحاجة عند وجود الأعراض لأنه قد يكون دون أعراض فيتم علاج اضطرابات الدورة الشهرية باستخدام الهرمونات المنظمة أو حبوب منع الحمل وفي حالة وجود زيادة في الشعر وحب الشباب ممن الممكن استخدام علاجات تتعلق فقط بزيادة الشعر وحب الشباب كحبوب منع الحمل خاصة علاج ديان. وكذلك جراسيال التي اثبت تأثيرها في التقليل من زيادة الشعر وبعض حبوب الشباب ومن الممكن استخدام مستحضرات فيتامين (أ) مع التأكيد بمنع الحمل في هذه الفترة لأنه يحدث تشوهات للجنين.

أما السيدة المصابة بهذا المرض والتي ترغب في الإنجاب فلأن الإباضة كما ذكرنا غير منتظمة وقد تكون معدومة، و كما تعاني المرأة من اضطرابات في الدورة الشهرية يحدث تأخر العادة الشهرية من شهرين إلى ستة أشهر وبعد ذلك تنزل الدورة بدم غزير ولمدة طويلة. فإنها تحتاج إلى أدوية تحفز وتساعد في عملية الإباضة، وهذه تؤخذ إما بشكل حبوب أو إبر تُقرر من قبل الطبيب المعالج وحسب الحالة والحاجة.

وقد وجد ان علاج الميتوفورهين(كلوجا فاج) المخفض للسكر يساعد بنسبة كبيرة في حدوث الحمل في مثل هذه الحالات خاصة انه يعتقد العلماء ان هناك علاقة بين ارتفاع مقاومة الانسولين وخصوص عن الصوم HYPERINSULINEMIAحيث يعمل على تنشيط الغدد الجنسية الذكورية HYPERANDROGENISM مما يؤي الى ارتفاع هرمون التسترون والاندروجين وهذا بدوره يؤدي الى ارتفاع هرمون LHوالتاثير على الاباضة والخصوبة واختلال في الدورة ...كما ان ارتفاع هرمون الانسولين يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم ...وقد يرافقه ارتفاع في تكوين الجلطات في الدم ...

لذلك يعتقد انه يمكن التخلص من الاعراض المصاحبة بمتلازمة تكيس المبايض بالتقليل من مستوى الانسولين في الدم ..حيث يعمل بطريقة على التقليل من نشاط انزيمات المبيض OVARIAN ENZYMEوالتي تشكل الهرمونات الذكورية
ويكون عن طريق عدة طرق اما باعطاءMETOFORMIN 500mg-or 850mg2مرتين او ثلاث مرات في اليوم او حتى 1000mgمرة في اليوم مع الطعاموهو مايعرف ايضا باسم GLUCOPHAGEوفي حالة نسيان اخذ الجرعة لايجب مضاعفة الجرعة التالية.وهو عبارة عن دواء لعلاج السكري نوع 2 ويستخدم كعلاج في حالات تكيس المبايض جديدا ...ومن اثاره الجانبية التي يجب ابلاغ الطبيب عنها :
1-الحساسية وظهور طفح جلدي نتيجة التحسس من مكونات الدواء...
2-ظهور اعراض ارتفاع حموضة الدم LACTIC ACIDOSISوهي عادة تظهر عند المرضى الذي يكون لديهم امراض او قصور الكلى ..ومن الاعراض هذه الاحساس بتعب واعياء عام والم في عضلات الجسم ودوخة وزغللة في النظر وصداع والم وتقلبات في المعدة..وقد يحدث خفقان او عدم انتظام ضربات القلب ...وعندها يجب ابلاغ الطبيب فورا .

اما الاعراض التي تظهر غالبا اثناء العلاج من التكيس فهي غالبا اعراض او اضطرابات معوية تصاب بها حوالي 30%اثناء العلاج وهي :
1-غثيان وقيء او الم في ابطن واسهال عند بداية استخدام العلاج ..
2-انتفاخات في البطن وزيادة الغازات
3-فقدان الشهية او الاحساس بطعم غريب معدني على اللسان او الفم ..
وغالبا ما تكون هذه الاعراض مؤقتة وتستمرمن1-4اسابيع.وهذا العلاج لايمكن ان يسبب السكري لانه علاج للسكري .......

ونتيجة الاستخدام ...
وتؤثر على الافرازات الهرمونية الغير الطبيعية المصاحبة للمرض خلال 2-3 اشهر من العلاج ..كما تقلل من تساقط الشعر والشعرانية الوجه وتنظيم الدورة وانقاص الوزن بنسبة 90%خلال 6اشهر من العلاج وهو ما تؤدي الى عودة الدورة الى طبيعتها وبالتالي الى الاخصاب والحمل ..

ويمكن ازالة الشعر الزائد الباقى بالوسائل المعروفة لدى السيدات وكذلك باستخدام الليزر.

وتجري عمليات لتكيس المبايض باستخدام المنظار للبطن وعمل كي في المبيض للتكيسات : وهذه تساعد على انتظام التبويض وحدوث الحمل عن طريق تصحيح عمل المبيض وتمكينه من الاباضة بواسطة المنظار Laparoscopic Ovarian Diathermy وقد أثبتت التجارب والبحوث العلمية أن هذه الطريقة أفضل بكثير من الطريقة التي كانت تُستخدم في الماضي، وهي إجراء عملية فتح بطن ثم استئصال جزء من المبيض Ovarian Wedge Resection، حيث تكون نسبة حدوث الالتصاقات بعد العملية هنا أكثر بكثير من إجراء المنظار Laparoscopy والتي بواسطتها يستطيع الطبيب المعالج النظر بشكل مباشر إلى المبيضين وإجراء ثقوب فيهما Mutilpe Drilling.

للتأكد من وجود المرض من عدمه يجب ان تجرى بعض الفحوصات الهرمونية ومنها :

هرمون LH , FSH , Prolactin , TSH ,Testosterone ومعها تجرى فحوصات لمستوى السكر في الدم , مستوى هرمون الأنسولين في الدم , مستوى الدهنيات ... وعادة هذة الفحوصات تتم فى اليوم الثانى او الثالث من الدورة ثم بعدها يجب على طبيبتك رؤية المبايض وهذا ايضا يجب ان يفحص المبايض فى ايام الدورة حتى يتسنى لها معرفة هل عندك تكيس فعلا ام لا؟؟ اذا ثبت وجود التكيس فيجب ان تبدأ معك العلاج كما وضحت سابقا حسب نتيجة الفحوصات الهرمونية وايضا يجب ان يتم اجراء فحص لهرمون البروجسترون Progesterone فى اليوم ال21 من الدورة الشهرية ..


قبل البدء في توضيح العلاج ,,

عليك فهم هذه الحقائق الهامة عن مرض تكيس المبيض ( وهى بشكل مبسط مختصر ):

*تكيس المبيضين يعني وجود سماكة في قشرة المبيضين وعدم استجابته بشكل طبيعي للهرمونات المحفزة للمبيض مما يؤدي إلى نمو العديد من البويضات في كل شهر بدلاً من بويضة واحدة وبالتالي عدم وصول أي من هذه البويضات للحجم المناسب وعدم حدوث الحمل

*في حالات تكيس المبيضين تكون بطانة الرحم سميكة نتيجة عدم التبويض، وبالتالي عدم إفراز هرمون البروجستيرون في النصف الثاني من الدورة الشهرية.

*هرمون البروجسترون:هو الهرمون المختص بإزالة بطانة الرحم ونزولها، وهو ما نسميه بالدورة الشهرية.

* في حالة تكيس المبيض تظهر أكياس صغيرة داخل المبيض ويلاحظ كبر حجم المبيض وتضخمه.

*العلاج يقسم على مرحلتين:

الأولى: يجب وقف نشاط المبيض حتى لا يتكون المزيد من التكيسات ( الطريقة القديمة ).
الثانية: بعد توقف النشاط وعلاج التكيس يقوم الطبيب بتنشيط المبيض.

*إذا ثبت عدم التبويض نتيجة تكيسات المبيضين يلزم أولا أخذ حبوب منع الحمل لمدة 6 أشهر، ثم أخذ منشطات للمبيضين ثم متابعة التبويض(كما شرحنا في الفقرة السابقة).

*ثبت أن الزواج وحصول الحمل هو أفضل علاج لحالة تكيس المبيض حيث يتوقف نشاط المبيضين أثناء الحمل وبالتالي توقف تكون هذه التكيسات(وقد شرحناها أيضآ في الفقرة السابقة) وبالتالي الفتاة المصابة بتكيس المبايض قبل الزواج 90% من الحالات تشفى بعد الزواج والحمل الاول , وحالات اخرى قد تتناول المنشطات في كل مرة لمساعدتها على تكرار الحمل .

*من أعراض التكيس:

البدانة، وتأخر الحمل، وارتفاع ضغط الدم وإضطراب في الدورة والتبويض أيضآوعدم القدرة على الإنجاب، وظهور شعر زائد , حب الشباب , زيادة دهنية البشرة .

*ليس من علامات التبويض نزول الدم على شكل أنسجة قبل الدورة بيومين ، فالتبويض يحدث قبل نزول الدورة بأسبوعين تقريبًا وهذا يعتبر من علامات التكيس واضطراب الدورة أو قلّتها.

*الوقت الذي يحدث فيه التبويض هو في الغالب من اليوم العاشر لابتداء نزول دم الدورة إلى اليوم السابع عشر , وقد يختلف من أمراة لاخرى حسب مقدار دورتها الشهرية .

*أي تكيس للمبيض لا بد أن يرفع في نسبة هرمون التستوستيرون الذكري ( هرمون الذكوره ).

ولفهم سبب زيادة هذا الهرمون إقرئي معي النقطة التالية :

*تكيس المبايض يسبب ارتفاع في مستوى هرمونLH وزيادة هرمون الأنسولين وهذان يؤديان إلى زيادة إفراز هرمون التستوستيرون الذكري من المبايض مما يؤدي إلى منع النمو الطبيعي للأجربة في المبيض، وبالتالي قلة التبويض.

*يجب أن تعلمي أن الوزن الزائد يعيق ويمنع علاج تكيس المبيض لذلك عليك أولآ بإنقاص وزنك وبعد ذلك عليك التوجه إلى الطبيب .

*ايضا آنوه ان حالة التكيس ليست واحدة عند كل مريضات تكيس المبايض بل للتكيس درجات اما الخفيفة او المتوسطة او الشديدة على النحو التالي :

-النوع الخفيف MILD PCOS
وتكون الدورة عند هؤلاء النساء منتظمة والاباضة عادية ..ولكن يحدث تاخر في الحمل مقارنة بالنساء العاديات ..وهناك فرصة الاجهاض التلقائيSPONTANEOUS MISCARRIAGE عالية عندهم نتيجة ارتفاع هرمون الLH

2- النوع المعتدل MODERATE FORM
يكون هناك عدم انتظام في الدورة واحيانا لاتحدث اباضة

3-النوع الشديد او المتقدم SEVER FORM
تكون هناك سمنة مفرطة مع الشعرانية وحب الشباب ودهنية البشرة وانقطاع في الحيض واحيانا عقم

خطة العــــــــــــــــــــلا ج:

1- التشخيص:

يتم التشخيص بمراجعة مختص أمراض النساء والتوليد، وعبر توقيع الكشف الطبي، بالإضافة للفحوصات التالية ليتأكد التشخيص الصحيح للمرض:

- فحص المبايض بجهاز الموجات فوق الصوتية

- عمل قياس لمستوى هرمون الأنسولين في الدم.

- عمل تحليل للهرمونات الأنثوية في اليوم الثاني او الثالث من تاريخ نزول الدورة خاصة لهرموني الـ FSH والـ LH

- عمل تحليل لنسبة هرمون الذكورة testosterone.

- عمل تحليل لوظائف الغدة الدرقية TSH ؛ لأن قصورها يسبب ارتفاعا في هرمون الحليب PROLACTINE وعدم انتظام الدورة؛ ولذلك لا بد من عمل هذا التحليل، تحسبا من أن يكون خلل وظائف الغدة الدرقية هو المسبب لظهور أعراض مشابهة لأعراض تكيس المبايض.

النقطة الثانية اوضح فيها ان يوجد خطط علاج قديمة و حديثة : ..

الطريقة القديمة في العلاج : هى أسلوب ما زالت تتبعه بعض المدارس رغم قدمه، وهو استخدام أقراص منع الحمل، حيث تعمل على تنظيم عمل المبيضين بتثبيط التبويض لفترة يقررها الطبيب ويضمن من خلالها منع تكون هذه الأكياس وتصغير حجمها تدريجيًّا، وينتظر بعدها عملية تبويض طبيعية و تستخدم لمدة لا تقل أو تزيد عن ستة أشهر،

وهذه الحبوب تعمل على :

أ) تخفيض مستويات الهرمونات الذكورية التي تكون مرتفعة في حالة تكيس المبيض.
وعادة في حالة إرتفاع هذا الهرمون الذكري يحدث ظهور للشعر في الذقن وعلى البطن والفخذين وهو ما يسمى ( بالشعرانية )

ب)تنظيم الدورة الشهرية التي تكون مضطربة في حالة تكيس المبيض.

ت)إزالة التكيسات والحد منها

الطريقة الحديثة في العلاج هى : عن طريق استخدام الهرمونات المحفزة لعمل المبايض ( الحبوب المنشطة )، ويعد عقار الكلوميفين سترات ( الككلوميد ) هو الاختيار الأول لهذه المهمة نتيجة لنسبة نجاحه المرتفعة كعقار محفز للتبويض، ولرخص سعره، وندرة حدوث مضاعفاته . فيستخدم الكلوميد لمدة لا تقل ايضا عن 6 اشهر او حسب ما يقرره الطبيب ..

- لذلك فهناك طرق جديدة لتحسين النتائج مثل امتداد فترة العلاج بالكلوميفين سترات، أو استخدام الكورتيزون، أو البرموكريتين، أو عقار الميتفورمين مع الكلوميفين سترات، وهذا يؤدي إلى حث التبويض في 86% من هؤلاء السيدات.

إلا أن هناك من 15% إلى 30% من الحالات لا تستجيب للعلاج بالكلوميفين سترات، ويلاحظ ذلك بصورة أكثر في السيدات اللاتي يعانين من زيادة الوزن وزيادة نسبة هرمون الأنسولين.

3- لذلك قد تحتاجين إلى حبوب تخفض مستوى الأنسولين في الدم مثل (جلوكوفاج أو ميتفورمين Metformin) لانه عادة يكون مرتفعآ مع حالة تكيس المبيض..

لكن لهذا الدواء بعض من الآثار الجانبية وهى :

ومن اثاره الجانبية التي يجب ابلاغ الطبيب عنها فورا :
1- الحساسية وظهور طفح جلدي نتيجة التحسس من مكونات الدواء.
2- ظهور اعراض ارتفاع حموضة الدم LACTIC ACIDOSISوهي عادة تظهر عند المرضى الذي يكون لديهم امراض او قصور الكلى ومن الاعراض هذه الاحساس بتعب واعياء عام والم في عضلات الجسم ودوخة وزغللة في النظر وصداع والم وتقلبات في المعدة وقد يحدث خفقان او عدم انتظام ضربات القلب .

اما الاعراض التي تظهر اثناء العلاج من التكيس فهي غالبا اعراض او اضطرابات معوية تصاب بها حوالي 30%اثناء العلاج وهي :
1-غثيان وقيء او الم في ابطن واسهال عند بداية استخدام العلاج .
2-انتفاخات في البطن وزيادة الغازات .
3-فقدان الشهية او الاحساس بطعم غريب معدني على اللسان او الفم ..

وغالبا ما تكون هذه الاعراض مؤقتة وتستمر من1-4اسابيع وهذا العلاج لايمكن ان يسبب السكري لانه علاج للسكري .

نتيجة استخدام حبوب الكلوجوفاج ( حبوب السكري ) :

* يؤثر الدواء على الإفرازات الهرمونية الغير الطبيعية المصاحبة للمرض خلال 2-3 اشهر من العلاج .

*كما تقلل من تساقط الشعر والشعرانية فى الوجة و الجسم .

* يساعد على تنظيم الدورة وانقاص الوزن بنسبة.90%خلال 6اشهر من العلاج .

مما يؤدي كل ما سبق الى عودة الدورة الى طبيعتها وبالتالي حدوث إباضة منتظمة ثم الى الاخصاب والحمل باذن الله .

4-قد تحتاجين أيضآ إلى حبوب البروجسترون مثل( دافستون ) او (Provera) لانه عادة الحالات التي تعاني من تكيس المبايض يكون مستوى هرمون البروجسترون منخفض مما يسبب زيادة في سمك بطانة الرحم.
وهذه الحبوب تزيل وتخفف من سماكة بطانة الرحم .

لكن قد تحتاجين إلى عملية كحت لبطانة الرحم إذا كانت سميكة جدًّا لأان أقراص PROVERA سوف تستغرق وقتًا طويلاً حتى تأتي بالنتيجة المطلوبة.

ومن فوائد هذه الحبوب أيضآ أنها تقوم بإنزال الدورة الشهرية في مواعيد منتظمة .

5-يصاحب حالة تكيس المبيض أيضآ إرتفاع في مستوى هرمون الحليب (البرولاكتين) والعلاج هنا في المرحلة الاولى بإستخدام الأدوية مثل:

بروموكربتين Bromocriptineأو البارلوديل أو الدوبرجين أو الدوستانكسDostinex . مع باقي الادويه المنشطة والمنظمة للدورة .

لكن جميع هذه الأدوية الأربعة ينصح بإستخدامها بشكل تدريجي حتى لا تصابي بآثار جانبية والتي تتمثل في:

أ-آلام المعدة
ب-الغثيان
ت-انخفاض الضغط الشديد
ث-الدوخة
ج-الصداع.

ملاحظ مهمة حول هرمون الحليب:

أ)يجب التوقف عن تناول هذه الحبوب عند حدوث الحمل لأن هرمون الحليب بطبيعته سيزداد في فترة الحمل
ب)إذا لم تجدي هذه الحبوب نفعآ وحدث تضخم في الغدة النخامية فسيلجأ الطبيب إلى استئصال الغدة النخامية لكن هذه الحالة نادرة.

** يكون العلاج دائمًا تحت الإشراف الطبي، ويمتد عادة لفترات طويلة "ستة أشهر أو أكثر"، يرافقها إجراء الفحوصات الهرمونية ومتابعة التبويض طوال فترة العلاج.**

في حال عدم استجابة الجسم للعلاج بالعقارات الفموية يتم اللجوء الى الإبر الهرمونية و15-30% من النساء لا تستجيب الي العلاج بالكلوميفين سترات ( الكلوميد ) ويحتجن الى العلاج بالابر المنشطة التي تحتوي على الهرمون المحفز المنسلي( بطرق وجرعات معينه ) وبنسبة 90% تحث هذة الابر على التبويض ولكن تحتاج لمتابعة جدا دقيقة بواسطة الاشعة الصوتية لرصد البويضات ولمشاهدة حجم تطور الحويصلات مع متابعة هرمون الاستراديول لمنع حدوث فرض نشاط للمبيض ويتم اعطاء هذة الابر اما تحت الجلد او في العضل .

7-إذا لم يستجيب الجسم للعلاج الدوائي فسيلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي وذلك بعمل ثقوب في المبيض بواسطة المنظار.

- وتعرف بعملية ازلة او تدمير جزء من المبيض بالانفاذ الحراري هي تعرف بالمصطلح الطبي LAPROSCOPIC OVARIAN DRILLINGوهي ايضا تعرف بOVARIAN DIATHERMY .

وتستخدم هذه العملية في حالات متلازمة تكيس المبايض التي لاتسجيب لعلاج العقم بالادوية ولايمكن إنقاص الوزن فيها ...حيث يستخدم تيار اليكتروحراري او الليزر لاجراء ثقب في المبيض وازالة جزء منه او تدمير جزء منه...للمساعدة في عودة الاباضة .

وعادة تكون تحت التخدير العام GENERAL ANAESTHESIA...ويقوم الطبيب بعمل فتحة تحت السرة في اسفل البطن ويمرر عبرها انبوب يعمل على نفخ البطن بواسطة كمية بسيطة من غاز ثاني اوكسيد الكربون CARBON DIOXIDEحتى يساعد على انتفاخ البطن بسهولة ولمرور الانبوب او المنظارLAPROSCOPEعبر الانبوب ..ويتم استخدام سلك يحتوي على تيار الكتروحراري خلال المنظار للمساعدة في تدمير او ازالة او احداث ثقوب في جدار المبيض تصل الى 4-20 ثقب في جدار المبيض ..وهي طريقة حديثة لتصحيح عمل المبيض وتمكينه من الاباضة بواسطة المنظار Laparoscopic Ovarian Diathermy وقد أثبتت التجارب والبحوث العلمية أن هذه الطريقة أفضل بكثير من الطريقة التي كانت تُستخدم في الماضي، وهي إجراء عملية فتح بطن ثم استئصال جزء من المبيض Ovarian Wedge Resection، حيث تكون نسبة حدوث الالتصاقات بعد العملية هنا أكثر بكثير من إجراء المنظار Laparoscopy والتي بواسطتها يستطيع الطبيب المعالج النظر بشكل مباشر إلى المبيضين وإجراء ثقوب فيهما Mutilpe Drilling.

بعد العملية يمكنك مغادرة المستشفى بعد 24 ساعة اذا لم تكن هناك مضاعفات ..ويمكنك ممارسة حياتك العادية ولكن بالتدريج ..وقد تحتاج المريضة الى فترة تتعافى تصل الى ايام او تتعدى 2-4اسابيع ..وتعمل هذه العملية على تدمير جزء من المبيض destructionبحيث تسمح بعودة الاباضة بنسبة تصل الى 80%..ونسبة حدوث الحمل تصل الى 50%..وتعمل هذه العملية على تثبيط الهرمونات الذكورية

اما عن مخاطرها او اثارها الجانبية :
1-حدوث التهاب مكان الفتحة او الجرح الصغير ..او حدوث نزف مكانه ..
2-حدوث نزف داخلي نتيجة اصابة الاعضاء الداخلية وهذا نادر الحدوث لانها تجرى تحت يد طبيب متمرس ..
3-الم نتيجة انتفاخ او نفخة البطن بالغاز
4-مشاكل نتيجة التخدير..

ولايعتبر الحل الجراحي الخيار الاول في علاج تكيسات المبايض....الا بعد عدم الاستجابة لعلاج المنشطات وعادة ماتحدث الاباضة من دون منشطات بعد العملية بنسبة كبيرة عند المراة التي تجريها حيث تصل نسبة حدوث الاباضة حوالي 70-90% في العادة قد تستمر الاباضة لديك بعد العملية دون الحاجة الى استخدام منشطات بعد ذلك .

8-بالنسبة للشعر الموجود في الوجه فيمكن علاجه بإعطاء علاج Diane-35 على شكل أقراص، وهي حبوب تستخدم لمنع الحمل، ومن فوائدها تنظيم الدورة الشهرية، وتخفيف ظهور الشعر، ولا تظهر نتائج هذا العلاج بشكل مقبول قبل مضي سنة تقريبًا.

8-إخيرآ : إذا لم يستجيب الجسم للعلاج الجراحي وهذه حالات نادرة فسيلجأ الطيبب إلى وسيلة أطفال الأنابيب


في النهاية أقول لك أن طبيعة العلاج والأدوية يتم تحديدها بناءآ على مستوى حالتك المشخصة من الطبيب سواء كانت مشابهة لما سبق او مختلفة عن ذلك ..

ان شاء الله اكون وفقت في إفادتكن جميعا وليكون هذا الموضوع هو مرجع لكل مصابة بتكيس المبايض ترغب في الحصول على تفاصيل كاملة لمرضها ولطريقة علاجه ..



تكيس المبيضين من الحالات الشائعة التي تؤدي إلى تأخر الحمل في نسبة كبيرة من السيدات. مشكلة تكيس المبيضين تكمن في أن المبيضين يكونان غير قادرين على إنتاج بويضات ناضجة. ففي الحالة الطبيعية ينتج إحدى المبيضين بويضة ناضجة في منتصف الدورة الشهرية للمرأة تقريبا و يستدل على وجود البويضة الناضجة بعدة دلائل مثل وصول جريب البويضة و الذي يقاس عن طريق الموجات فوق الصوتية المهبلية إلى حجم 18 مم أو أكثر قبل إنفجاره لخروج البويضة الناضجة و التي هي صالحة للإخصاب بواسطة الحيوانات المنوية على الجانب الأخر فإنه في حالة تكيس المبيضين فيكون هناك الكثير من جريبات البويضات و التي تأخذ شكل أكياس صغيرة متراصة جنبا إلى جنب على شكل العقد في الجزء السطحي من المبيض.
و بمتابعة التبويض نجد أن هذه الأكياس تظل بحجم صغيرة من 6 - 8 ممدون أن تصل إلى الحجم المطلوب الذي يدل على وصول البويضة بداخلها للنضج.

هناك الكثير من الأمراض المرتبطة بتكيس المبيضين مثل مرض البول السكري و خصوصا لذوات الوزن الزائد حيث تكثر الإصابة بهذا المرض في مثل تلك السيدات مستقبلا. من المشاكل الأخرى هناك خلل في نسبة الكوليسترول و الدهون الثلاثية و التي تؤدي إلى أمراض كثيرة مثل إرتفاع ضغط الدم و تصلب الشرايين و قصور الشرايين التاجية. هؤلاء السيدات يكن أكثر عرضة للنمو الزائد لبطانة الرحم و التي قد تكون خلايا سرطانية مستقبلا بسبب التأثير المباشر و الميتمر لهرمون الإستروجين دون وجود الحمابة لهرمون البروجيسترون و الذي ينتج من التبويض السليم و الذي هو قاصر على حالات تكيس المبيضين.
حالات تكيس المبيضين تحتاج إلى حمية خاصة في السيدات ذوات الوزن المرتفع بالإضافة للقياس الدوري لضغط الدم و قياس مستوى الكوليسترول و الدهون الثلاثية منعا لحدوث تصلب الشرايين.
تكيس المبيضين يعرف عن طريق الموجات فوق الصوتية و التي تحدد وجود أكياس صغيرة بالمبيضين كما سبق وصفها.

بالإضافة إلى ذلك هناك الكثير من الدلائل و التي تلزم هذه الحالة و لا يشترط وجودها مجتمعة في نفس الحالة و إنما نجد أن كل حالة بها مجموعة من هذه الأعراض و هي على سبيل المثال عدم
تكيس المبيضين يعرف عن طريق الموجات فوق الصوتية و التي تحدد وجود أكياس صغيرة بالمبيضين كما سبق وصفها.
بالإضافة إلى ذلك هناك الكثير من الدلائل و التي تلزم هذه الحالة و لا يشترط وجودها مجتمعة في نفس الحالة و إنما نجد أن كل حالة بها مجموعة من هذه الأعراض و هي على سبيل المثال عدم انتظام الدورة الشهرية كنزولها كل شهرين أو ثلاثة أو ضرورة استخدام بعض العقاقير لنزول الدورة. هناك أيضا بعض الأعراض و المتعلقة بإرتفاع نسبة هرمون الذكورة في الجسم و الذي يحدث مع هذه الحالات كتساقط شعر الرأس أو النمو الزائد للشعر في مناطق مختلفة من الجسم مثل الذراعين و الرجلين و البطن و الظهر. أيضا هناك حالات كثيرة من حب الشباب و الذي يظهر في الوجه و أحيانا يكون شديدا لدرجة الانتشار في الكتفين و الظهر و تكون هذه الحالات في كثير من الأحيان ذات صلة وثيقة بتكيس المبيضين.

من اهم الأعراض الأخرى الشائعة في الكثير من حالات تكيس المبيضين زيادة وزن الجسم و القابلية للارتفاع في الوزن مع تناول كميات قليلة من الطعام.
هناك العديد من التحاليل بالمختبر و التي تتوافق مع حالات تكيس المبايض مثل الارتفاع النسبي لهرمون LH بالنسبة لهرمون FSH و الارتفاع في نسبة هرمون الحليب في بعض الحالات بالإضافة إلى ارتفاع هرمون الذكورة. هناك أيضا الخلل في نسبة الكوليسترول و الدهون الثلاثية بالجسم و ارتفاع مستوى الإنسولين في الدم و الناتج عن مقاومة الإنسولين.
في الواقع ليست هناك طريقة للتخلص التام من تكيس المبيضين حيث إنه يعتبر من متلازمات الأيض لكن على الجانب الآخر يمكن علاج مشاكله المختلفة و التي من أهمها عدم حدوث الحمل.
بالنسبة لتأخر الحمل يمكن عمل تثقيب للمبيضين عن طريق المنظار الجراحي و التي تؤدي إلى إصلاح خلل التبويض و تؤدي إلى تقليل إفراز هرمون الذكورة و بالتالي تبدأ الدورة في الانتظام و تشعر المريضة بتحسن واضح بعد هذه العملية.

التلقيح المجهري أحدث طفرة هائلة و أعطى حلولا فعالة و سريعة النتائج لحالات تكيس المبيضين و ذلك عن طريق إعطاء المريضة محفزات التبويض بجرعات محسوبة حسب حالتها لإنتاج عدد كاف من البويضات الناضجة و التي يتم سحبها بعملية بسيطة و بعد ذلك تنمية البويضات المخصبة في أوساط معينة في حضانات خاصة لتتحول إلى أجنة ليتم إرجاع جزء منها للرحم وتجميد البقية لإعادة استخدامها في محاولات أخرى دونما الحاجة لإعادة برنامج التنشيط أو عملية سحب البويضات.






عرض البوم صور nananana111   رد مع اقتباس

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
رونق الحب|rss2|sitemap|ابراج اليوم|اغاني عراقية|كاشف الانفزبل|tags
أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...